أفضل المشاركات: كتابات بعد التخرج

  1. أبو ريناد

    انضم:
    ‏9 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    223
    التخصص:
    هندسة
    الجامعة:
    البترول
    سنة التخرج:
    2017
    الإقامة:
    الظهران
    التقييمات:
    +829 / 33 / -252
    الحنين إلى الحياة الجامعية يراود الموظف الجديد في كل لحظة يشعر فيها بطول بطول ساعات العمل.

    سيحن الموظف الجديد إلى متعة التنقل بين المباني الأكاديمية في الصيف القائظ ، حيث يتنقل من جو بارد في الكلاس إلى جو ساخن يظطره إلى ظلال المباني ثم مرة أخرى كلاس بارد.
    سيحن الموظف الجديد إلى ال 10 دقائق بين الكلاسين ، ال 10 دقائق المباركة التي يستطيع فيها حل الهوموروك و شرب الشاي و تصفح جريدة الجامعة و محادثة الأصدقاء وإلى الحش في الدكاترة وإلى التذمر من تشدد الجامعة وإلى أشياء كثيرة لا يدري كيف كان يكفيها 10 دقائق.
    سيحن الموظف الجديد إلى لذة الإقتصاد في المأكل والمشرب ثم إلى لذة ترقب المكافأة الجامعية ومتابعة موضوع نزول المكافأة في المنتدى وأخيرا إلى لذة نزولها وإلى لذة الطلب من مطعم نودلز.
    سيحن الموظف الجديد إلى الإحساس الجميل بعدم المبالاة بعد الحصول على درجة متدنية في الميجر والى الشعور بعدم الإكتراث من عدد الغيابات المتبقية للحصول على الDN.
    سيحن الموظف الجديد إلى الاجتماعات مع زملائه في غرف السكن حيث اللعب والجنون والضحك والمقالب والبساطة وجلسات السمر والحديث كيفما اتفق.
    سيحن الموظف الجديد إلى شعور الخوف والترقب إلى درجة الفاينل حيث ستحدد ال F او D.
    سيحن الموظف الجديد إلى البلاك بورد وإلى تسجيل المواد وإلى حذف المواد وإلى السؤال عن الدكاترة.
    سيحن الموظف الجديد إلى البزرنتيشن وإلى project وإلى قروبات الواتس وإلى الاجتماعات وإلى الريبورتات.
    سيحن الموظف الجديد إلى مبنى 54 وإلى الخروج منه وهو يظن أنه سيحصل على full mark ثم يتفاجأ انه أقل من الافرج.

    سيحن إلى المذاكرة إلى ساعات متأخرة في الليل وسيحن إلى هدوء السكن الجامعي في الليل.

    سيحن إلى كل فرح وهم وحزن وسرور وخوف وفخر وحماس وغرور عاشه في أرجاء الجامعة وفي أيامها. وسيتنمى لو تعود وترجع.

    لن ينسى اللحظة التي نظر فيها إلى مدينة الخبر وهو فوق الجبل والهواء البارد يلفحه. لقد كان يتنفس بملء صدره.
     
    • x 5 إعجاب إعجاب
  2. أبو ريناد

    انضم:
    ‏9 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    223
    التخصص:
    هندسة
    الجامعة:
    البترول
    سنة التخرج:
    2017
    الإقامة:
    الظهران
    التقييمات:
    +829 / 33 / -252
    ألذ ما في الوظيفة هو الراتب ، الراتب الذي يساوي أضعاف مضاعفة من المكافئة الجامعية. الراتب الذي يزيل كل عناء الوظيفة ويجعل الشاب يبدأ الاستقلال شيئا فشيئا حتى يكون كل ما يملك من كده وعرق جبينه. جواله ، لابتوبه فسيارته ثم كل شي. ينظر لكل أغراضه فلا يكاد يجد شي اشتراه من مال والده.

    تبدأ الحياة تتزين للشاب ، فهو شاب يملك المال والفراغ والاستقلال.
     
    • x 3 إعجاب إعجاب
  3. أبو ريناد

    انضم:
    ‏9 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    223
    التخصص:
    هندسة
    الجامعة:
    البترول
    سنة التخرج:
    2017
    الإقامة:
    الظهران
    التقييمات:
    +829 / 33 / -252
    نحن سبعة زملاء ، جمعنا بروجكت في الجامعة ، تخرجنا وتوظفنا إلا شخصا واحدا.
    مرت سنة كاملة وهو لا يزال عاطلا. ولم أقابل هذا الزميل بعد تخرجنا أبدا ، فقط كانت تأتيني أخباره التي تقول أنه لم يتوظف حتى الآن.
    شعرت بنوع من التعاطف ممزوجا بالرحمة تجاهه. واتسائل عن شعوره وهو يرى زملائه الستة توظفوا كلهم إلا هو ، وهو لايقل عنهم ذكاء ومعدلا.

    يالله ما أقسى البطالة إذا كنت وحدك من يعيشها.

    أُلهم أحد هؤلاء السبعة بفكرة مفادها أن نجتمع في المقهى الذي اجتمعنا فيه أيام البروجكت والذي مر على اجتماعنا فيه سنة كاملة.
    فجاء يوم الاجتماع وذهبت للمقهى وعين ستكون على زميلي الذي لم يتوظف وعين على الباقين. كنت أريد أنا أرى مشاعره وتعابيره وهو يعلم أننا كلنا توظفنا بينما هو لا يزال يبحث. كانت صورته في ذهني التي كونتها وأنا افكر في مشاعره. أنه سيكون في المقهى منكسر خاشع و يستدعي تعاطفنا معه. ويتكلم بصوت يكاد يُسمع.

    وصلت المقهى وياللعجب ، وجدت ذلك العاطل بصورة مختلفة عما كان في ذهني ، هو أول من جاء وهو من استقبلنا ورحب بنا وهو الذي طلب لنا وهو الذي حلف ليحاسب ، وكان هو الذي يتحدث في المجلس ويضحك ويمزح وكان بحق فاكهة الذلك اليوم.

    صورة مناقضة لما جاء في ذهني .... يتبع
     
    • x 3 إعجاب إعجاب
    • x 1 عدم إعجاب عدم إعجاب
  4. أبو ريناد

    انضم:
    ‏9 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    223
    التخصص:
    هندسة
    الجامعة:
    البترول
    سنة التخرج:
    2017
    الإقامة:
    الظهران
    التقييمات:
    +829 / 33 / -252
    ما إن تنتهي فرحة التخرج حتى يأتي خوف البحث عن الوظيفة فيزداد الخوف كلما بعدت المسافة بين التخرج والوظيفة. فإذا جائت الوظيفة جاء خوف من نوع آخر ، وهو الخوف فيما إذا كانت الوظيفة مناسبة أم لا وفيما إذا كان مستقبلها جيد أم لا ؟ وحتى إذا كانت مناسبه ومستقبلها جيد ، يبدأ الانسان في البحث عن مستقبل أفضل ووظيفة أفضل.
     
    • x 3 إعجاب إعجاب
    • x 1 عدم إعجاب عدم إعجاب