لكل انسان حق للحياة

الموضوع في 'ركن القهوة' بواسطة WD22, بتاريخ ‏2 ديسمبر 2018.

  1. WD22

    WD22 عضو

    انضم:
    ‏2 ديسمبر 2018
    المشاركات:
    1
    التخصص:
    AEE
    الجامعة:
    KFUPM
    سنة التخرج:
    2020
    التقييمات:
    +0 / 0 / -0
    إن للإنسان في الإسلام في مكان عظيمة لذلك عنى الإسلام بحقوقه عناية عظيمة، وسبب عناية الإسلام بهذه الحقوق إنما هو لتوفير حياة كريمة لبني البشر. إن الحقوق التي عنى بها الإسلام كثيرة ومنها حق الحياة وحق الحرية وحق العمل وحق المساواة غيرها الكثير من الحقوق وفي هذه المقال سيتم مناقشة أهم هذه الحقوق وهو حق الحياة. سبب كون حق الحياة أهم حق من حقوق الإنسان هو أنه ان لم يحفظ هذا الحق ليس هناك معنى لحفظ أي من الحقوق الأخرى فعلى سبيل المثال لكل انسان حق أن يعمل ولكن إن لم يصن حق الحياة فيمكن قتل كل من يأخذ وظيفتك التي تريد العمل بها الى ان تحصل عليها.


    كما ذكرنا سابقا فإن الحق الحياة هو الأساس الذي تبنى عليه باقي الحقوق، لذلك كفلت الشريعة الإسلامية هذا الحق لجميع المخلوقات في هذه الدنيا بشرا كانوا ام لم يكونوا. ولحفظ هذا الحق قامت الشريعة الإسلامية بتوضيح عظم حياة الإنسان عند الله عز وجل وأن قتل النفس بغير حق من كبائر الذنوب فقال الله تعالى في محكم كتابه: (مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً)(المائدة‏:32‏)، و قوله تعالى: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)(النساء:93). ففي هذه الايات قام الله عز وجل بتوضيح عظم جريمة القتل وبهذا فهو يمنع الأنسان من الشروع في هذه الجريمة. ولكن الإسلام لم يكتف بهذا فقد وضع الاسلام أنظمة عقابية كطريقة اخر للحد من التعدي على هذا الحق، فمن هذه الأنظمة نظام القصاص لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى)(البقرة:178) فعند قتل احدهم بغير حق يحق لأهل المقتول طلب القصاص من القاتل اي قتله. ولكن كون نظام القصاص نظاما عقابيا لا يمنعه من ان يكون نظاما وقائيا فقد قال الله تعالى: ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)(البقرة:179) وفي هذا توضيح أن هذا النظام وقائي كما هو قضائي. فعلى سبيل المثال اذا اراد احد ان يقتل لأي سبب كان وعلم أنه اذا قتل سيقتل فيمتنع عن القتل خوفا على حياته.


    في الختام إن هناك الكثير من الناس الذين تغزهم فأنت تعز والديك وتعز اخوانك واعمامك وخيلانك وخالتك وعماتك وانسبائك واصدقائك وبالتأكيد لا تريد ان تفقد احدهم فعندما تفكر بالقتل ضع نفسك مكان احد هؤلاء بالنسبة للذي ستقتله وتخيل الحزن الذي سيصيبك عند موته وغضبك من قاتله فهذا قد يساعدك على العدول عن هذه الفكرة البشعة.
     

مشاركة هذه الصفحة