مقالة عن حقوق الأسرة في الإسلام

الموضوع في 'قسم الدراسات الإسلامية والعربية' بواسطة Ahmed Mahfopuz, بتاريخ ‏1 ديسمبر 2019.

  1. Ahmed Mahfopuz

    انضم:
    ‏1 ديسمبر 2019
    المشاركات:
    1
    التخصص:
    ACHE
    الجامعة:
    KFUPM
    سنة التخرج:
    2020
    الجنس:
    ذكر
    التقييمات:
    +0 / 0 / -0
    تعريف الأسرة:

    اختلف الأدباء بتعريف الأسرة، فعرفها البعض بأنها النواة الأساسية التي يتكون منها المجتمع. التالي أمثلة على بعض التعريفات القائمة على اجتهادات من بعض العماء، والتي توضح ان تعريف الاسرة يختلف من مفهوم كل فرد بالأسرة:

    ١ - تعريف مصطفى الخشاب: الأسرة هي الجماعة الإنسانية التنظيمية المكلفة بواجب استقرار وتطور المجتمع. [١]

    ٢ - تعريف كولي: الأسر هي الجماعات التي تؤثر على نمو الأفراد وأخلاقهم منذ المراحل الأولى من العمر وحتى يستقل الإنسان بشخصيته ويصبح مسؤولاً عن نفسه وعضواً فعالاً في المجتمع. [١]

    ٣ - تعريف بل وفوجل: الأسرة هي وحدة بنائية، تتكون من رجل وامرأة يرتبطان بطريقة منظمة اجتماعية مع أطفالهم ارتباطاً بيولوجياً أو بالتبني. [١]


    هذا المقال سيقتصر على توضيح حقوق الأسرة في الإسلام على الأسرة النواة، وهي تتكون من الزوجين والأطفال، وتتميّز بصغر حجمها، والعلاقات الاجتماعيّة القويّة بين أفرادها، والاستقلاليّة في الدخل والمسكن. [١]


    حق الأسرة في الإسلام:

    قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا﴾ [النساء: ١].

    أساس الأسرة في الدين الإسلامي هو الزواج، فلا تقوم الأسرة إلا بثوب الزواج على سنة الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم.


    ١-الزواج:

    أولًا: نظر الإسلام للأسرة على أنها أساسُ المجتمع، وهي اللَّبِنة الأولى والخليَّة الأولى، وليس الفرد هو أساس المجتمع، قال الله سبحانه: ﴿وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَتِ اللَّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ﴾ [النحل: 72].

    ثانيًا: أكَّد الإسلام على وحدة البناء الاجتماعي، والأسرة هي محور هذا البِناء، قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ﴾ [الحجرات: 13].

    ثالثًا: أوضح الإسلام أن الإيمان لا يتجسَّد إلا على أرضٍ يعرف أهلُها كيف يتكاثرون، ولا يتعارضون مع الفطرة البشرية، لا بالزنا ولا بالشذوذ الجنسي، قال تعالى: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾ [الروم: 21].


    وسبق ان ذكرنا ان الأسرة تتكون من الزوج والزوجة والأبناء. وهنا سنوضح بعض حقوق كل فرد مما سبق بالإسلام:


    ٢- حقوق الزوج بالإسلام:

    · وجوب الطاعة في غير معصية لله:

    شرع الله للرجل حق القوامّة على زوجته، وذلك برعايتها، ونصحها، وأمرها بالمعروف، ونهيها عن المنكر، فهو كالوالي المسؤول عن رعيته، وتتضمن هذه الطاعة حرصها على أمواله، في حضوره، وغيابه، وبالإضافة إلى إحسانها إلى عائلته. [٢]

    قال تعالى: ﴿الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا﴾ [النساء: ٣٤].

    · عدم الخروج إلا بإذن الزوج:

    يتوجّب على الزوجة إلا تخرج من منزل الزوجية إلا بإذن زوجها، حيث إنه من حق الزوج أن يمنع زوجته من الخروج إذا كان خروجها لغير أمر ضروري أو واجب.

    · حفظ أسرار الزوج:

    إن من أهم الحقوق الزوجية التي يجب على الزوجة عدم التفريط فيها:

    ١-حفظ جميع أسرار الزوج التي تعلمها، فلا تفش منها شيئاً ولا تخبر بها أحداً حتى ولو كان من أبويها أو من أقاربها أو من أقارب زوجها.

    ٢-عدم اكثار التشكي عند أهلها أو أهله عن أحوالهما المعيشية إذا ضاقت أو تعسرت أسبابها أو قصر في الإنفاق لقلة دخله المادي، لأن المرأة هي صندوق أسراره ومستشاره الخاص في العديد من الأمور التي يخفيها على جميع البشر. [٢]

    قال تعالى: ﴿أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ﴾ [البقرة: ١٨٧].


    ٣- حقوق الزوجة في الإسلام:

    تنقسم حقوق الزوجة الى قسمين:

    · حقوق مالية: [٣]

    المهر: هو المال الذي تستحقه الزوجة على زوجها بالعقد عليها أو بالدخول بها، وهو حق واجب للمرأة على الرجل.

    النفقة: وقد أجمع علماء الإسلام على وجوب نفقات الزوجات على أزواجهن بشرط تمكين المرأة نفسها لزوجها، فإن امتنعت منه أو نشزت لم تستحق النفقة.

    السكنى: وهو من حقوق الزوجة، وهو أن يهيئ لها زوجُها مسكناً على قدر سعته وقدرته.

    · الحقوق الغير مالية:

    العدل بين الزوجات: من حق الزوجة على زوجها العدل بالتسوية بينها وبين غيرها من زوجاته، إن كان له زوجات، في المبيت والنفقة والكسوة.

    حسن العشرة: ويجب على الزوج تحسين خلقه مع زوجته والرفق بها، وتقديم ما يمكن تقديمه إليها مما يؤلف قلبها.

    عدم الإضرار بالزوجة: وهذا من أصول الإسلام، وإذا كان إيقاع الضرر محرما على الأجانب فأن يكون محرما إيقاعه على الزوجة أولى وأحرى.


    ٤- حقوق الطفل في الإسلام:

    كفل الإسلام للطفل حقوقاً كثيرةً جزء منها:

    · حق الطفل في النسب:

    من الحقوق الثابتة للطفل أن يتمتع منذ مولده بحق الانتماء إلى نسب شرعي ويحمل اسما يميز به. والأصل أن الطفل ثمرة زواج شرعي، وقران مشروع بين زوجين، فمن حق الطفل أن يتمتع بشعور الانتماء لأب وأم وأسرة وجماعة، تحفظ نسبه.



    · حق الطفل في الحياة:

    قد أثبتَ الإسلام للطفل حقه في الحياة كغيره من المخلوقات، بل حذر الخالق في كتابه العزيز من قتل الأولاد لأي سبب من الأسباب، قال - سبحانه وتعالى -: ﴿ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلَادَهُمْ سَفَهًا بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُوا مَا رَزَقَهُمُ اللَّهُ افْتِرَاءً عَلَى اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ ﴾ [الأنعام: 140]، وقال في آية أخرى: ﴿ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا ﴾ [الإسراء: 31]، وفي آية أخرى قال: ﴿ وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ ﴾ [الأنعام: 151].وعلى ضوءِ الآيات المذكورة تحرم الفقهاء تعقيم الرجال والنساء، واستئصال الأرحام، والإجهاض بغير ضرورة طبية؛ كما تحرم الطرق التي تحول دون استمرار مسيرة البشرية. [٤]

    · حق التربية:

    فقد كفل الإسلام للطفل الحقَّ في التربية والعناية به صحيًّا ونفسيًّا واجتماعيًّا؛ بحيث ينشأ على الفطرة السليمة السوية، وكلَّف الله - سبحانه وتعالى - ورسولُه -صلى الله عليه وسلم- الأبوين بحسنِ تربيةِ الطفل والاهتمام به.

    · حق النفقة:

    فقد ألزمت الشريعة الإسلامية الأب بالنفقة على أبنائه، وتشمل تلك النفقة كلّ الجوانب التي يحتاجونها، من مأكلٍ، ومشربٍ، وملبسٍ، ودراسةٍ، وتعليمٍ، ونحوه، ويستمر ذلك إلى أن يبلغ الطفل سناً تسمح له بالتكسّب، والإنفاق على نفسه. [٤]




    إعداد الطلاب:
    احمد محفوظ
    عبدالله العتيبي



    المراجع

    [١] " الأسرة ومفهومها التربوي "، www.dspace.univ-djelfa.dz:8080، اطّلع عليه بتاريخ 29 /11/2019. بتصرّف.


    [٢] موسوعة النابلسي - حقوق الزوج - لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي نسخة محفوظة 24 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.


    [٣] إسلام ويب - موقع الاستشارات - حقوق الزوج على زوجته.. وكيفية مخاطبة الزوجة لزوجها نسخة محفوظة 01 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.


    [٤] “حقوق الأبناء على أباءهم"، إسلام ويب، 6-10-2002، اطّلع عليه بتاريخ 29 /11/2019. بتصرّف.
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع شبيهة - مقالة عن حقوق الأسرة في الإسلام
  1. فيصل الفاهد
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    75
  2. mohammadxx111
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    172
  3. Ridha98
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    316
  4. Hashem Shu
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    223
  5. عكّاش
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    267
  6. عادل الغامدي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    265
  7. Osama.A
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    265
  8. العمــدة ~
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    281
  9. الفجر
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    446
  10. تقييم
    الردود:
    13
    المشاهدات:
    5,737

مشاركة هذه الصفحة