مقالة عن حقوق الإنسان (مشروع إسلامي IAS 322)

الموضوع في 'قسم الدراسات الإسلامية والعربية' بواسطة Hashem Shu, بتاريخ ‏30 نوفمبر 2019.

  1. Hashem Shu

    Hashem Shu عضو

    انضم:
    ‏30 نوفمبر 2019
    المشاركات:
    1
    التخصص:
    EE
    الجامعة:
    KFUPM
    سنة التخرج:
    2021
    الجنس:
    ذكر
    التقييمات:
    +0 / 0 / -0

    للإنسان حقوق كرمه الله بها، لا يحق لأحد الاعتداء عليها وسلبها. دل على هذا الكثير من الأدلة الصريحة من القرآن والسنة التي تتحدث عن هذه الحقوق وعن أهمية احترامها وحرمة الاعتداء عليها. اهتم الإنسان منذ قديم الزمان بحصر هذه الحقوق وحمايتها. حيث قامت جميع الحضارات السابقة بسن القوانين ووضع من يقوم على حمياتها وتنفيذها كي لا تضيع الحقوق بين البشر. فنجد أن من أول المحاولات التي قام بها الانسان القديم كانت في بابل في عهد حمورابي وتعرف مجموعة القوانين تلك بشريعة حمورابي. احتوت شريعة حمورابي على قوانين تغطي جوانب عدة من حياة الناس في ذلك الزمان وأعطت بعض الحقوق لفئات كانت قبل شريعة حمورابي مضطهدة حيث كان القوي قبلها يأكل حق الضعيف. ثم نجد بعدها عدة محاولات من حضارات وجماعات مختلفة لإنشاء أنظمة وسن قوانين تحفظ للبشر حقوقهم – التي آمن مشرعو تلك القوانين بها – فنجد أن الإغريق اعتمدوا قوانين سولون والرومان احتكموا لقوانين الألواح الاثني عشر وغيرها الكثير من المحاولات التي غالبا كانت تبوء بالفشل. وهناك عدة أسباب أدت لفشل هذه القوانين وسقوط مشرعيها. لعل السبب الأول والأهم هو أن هذه القوانين ليست ربانية المصدر ولذلك قد احتوت على بعض النقاط الظالمة والمجحفة في حق بعض فئات المجتمع أو خلت من شرائع تتماشى مع فطرة الله التي فطر الناس عليها مما أدى إلى حنق بعض الجماعات على مجتمعاتهم وتمردهم عليها مما أدى لسقوط تلك الحضارات واندثارها. وفي كثير من الأحيان كانت تلك القوانين على الرغم من عدالة بعض جوانبها وتماشيها مع فطرة الإنسان لا تطبق بشكل كامل أو أنها كانت تطبق على الضعيف فقط ويتم تغافل القوي عندما يعتدي عليها. أدى ذلك إلى سقوط تلك القوانين في نظر شعوب الحضارات التي اعتمدتها وبالتالي ضياع حقوق البشر حينها. وقد اشتملت شريعة الإسلام على قوانين تغطي جميع جوانب الحياة و تحفظ للناس حقوقهم التي أعطاهم الله إياها فتفوقت بذلك على جميع التشريعات السابقة و الحالية. وقد حث الإسلام على تطبيق تلك القوانين فجعل لمن يطبقها أجرا عظيما و لمن يخالفها و يتحايل عليها أو يتعمد تجاهلها عقابا شديدا فكفل بذلك للناس حقوقهم و حقظ المجتمعات الإسلامية من التخلف و الضياع.
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع شبيهة - مقالة عن حقوق الإنسان (مشروع إسلامي IAS 322)
  1. فيصل الفاهد
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    75
  2. سلمان توفيق صالح
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    315
  3. محمد ابو ابراهيم12
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    403
  4. m7sn_alhilaly
    الردود:
    6
    المشاهدات:
    795
  5. تقييم
    الردود:
    13
    المشاهدات:
    5,737
  6. The Red Blue
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    663
  7. Ridha98
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    315
  8. Naif Haddadi
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    206
  9. Ahmed Mahfopuz
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    643
  10. YousufOB
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    230

مشاركة هذه الصفحة